link

اخبارنا




برنامج "مسرعات دبي المستقبل" يفتح أبواب التسجيل لدورته الثالثة

برنامج "مسرعات دبي المستقبل" يفتح أبواب التسجيل لدورته الثالثة
السبت، 15 يوليو 2017
أعلن برنامج "مسرعات دبي المستقبل"، أكثر برامج مسرعات الأعمال جاذبية على مستوى العالم وأسرعها نمواً عن فتح باب تلقي طلبات المشاركة في الدورة الثالثة من البرنامج، والتي ستقام على مدى تسعة أسابيع، وذلك في أكتوبر المقبل من العام الجاري.
وكانت الدورتان الأولى والثانية من البرنامج الذي تديره مؤسسة دبي للمستقبل حققتا نجاحاً كبيراً، حيث استقطب أكثر من 4,000 طلباً للمشاركة من أكثر الشركات على مستوى العالم ابتكاراً لحل تحديات استراتيجية في القطاعات الحيوية.

وفي الدورة الأولى من البرنامج تم توقيع 19 مذكرة تفاهم، بينما ارتفع عدد مذكرات التفاهم التي وقعتها الجهات الحكومية مع الشركات الابتكارية بنسبة 27٪ لتصل إلى 28 مذكرة في الدورة الثانية، ومن المتوقع أن تشهد الدورة الثالثة توقيع اتفاقيات تسهم في تطبيق أكثر الحلول المستقبلية الحديثة.
وشهدت الدورة الثالثة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" انضمام طيران الامارات للعمل مع أكثر الشركات على مستوى العالم ابتكاراً على وضع حلول للتحديات المستقبلية التي تواجه قطاع الطيران وتحويلها إلى فرص تدعم استدامة نمو القطاع.

وستعمل الجهات الحكومية في الدورة الثالثة لوضع الرؤى ومناقشة الأفكار المبتكرة التي من شأنها المساهمة في تعزيز الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة والمتطورة وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لإيجاد حلول فعالة للتحديات التي تواجه العديد من القطاعات الحيوية في المستقبل.

وبهذه المناسبة، قال سعادة خلفان بلهول، المدير التنفيذي لمسرعات دبي المستقبل:" حقق برنامج "مسرعات دبي المستقبل" في الدورتين الأولى والثانية نجاحاً لافتاً على صعيد عدد الجهات الحكومية المشاركة ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها مع الشركات الابتكارية للعمل على حلول مستقبلية مبتكرة تشكل فرصاً لتحقيق الاستدامة في النمو والتقدم في مسيرة تعزيز الرفاه في المجتمعات.

وأضاف: "اليوم مع بدء تلقي طلبات المشاركة ضمن الدورة الثالثة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" تتواصل الإنجازات التي يحققها البرنامج منذ إنطلاقته، فقد شهدنا خلال هذه الدورة دخول جهات جديدة وانضمامها لقائمة الجهات الحكومية التي تعمل مع نخبة من الشركات الابتكارية في العالم على إيجاد نماذج عمل متطورة وحلول مستقبلية للتحديات في عدد من القطاعات الحيوية الجديدة، وهو ما سيعزز من مكانة دولة الإمارات ودبي في استشراف وصناعة مستقبل القطاعات ذات الاهمية الاستراتيجية للمجتمعات الإنسانية، كما سيجعلها مُصدراً عملياً للأفكار المبتكرة والمشاريع المتطورة التي تشكل رافداً جديداً للاقتصاد.

وخلال الدورة الثالثة من البرنامج، ستقوم الجهات الحكومية المشاركة ببحث عدد من التحديات، والعمل مع الشركات الابتكارية لإيجاد حلول مستدامة لها، وتحولها إلى فرص تدعم الجهود لتخطي التحديات الاستراتيجية في القطاعات الحيوية، ومنها:
وستسعى هيئة الطرق والمواصلات في هذه الدورة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" إلى استكشاف أبرز التقنيات التي تسهم في إيجاد حلول متكاملة تضمن استدامة آليات النقل الذاتي، والاختبار، والتشغيل مع تبني تقنيات حديثة تعتمد على الطاقة النظيفة أو الطاقة البديلة.

كما ستعمل على استكشاف دور التقنيات في تعزيز عمليات اتخاذ القرار مثل الذكاء الاصطناعي، الدمج الرقمي، وتقنيات التعلم الآلي. واضافة على ذلك٬ استكشاف إمكانية الاستفادة من التغيير المناخي في تقديم تنقل أفضل لراكبي الدراجات والمشاة في الأجواء الحارة والرطبة.

وستعمل هيئة الصحة في دبي خلال هذه الدورة من البرنامج على تحقيق هدفها الاستراتيجي والمتمثل في خفض التكاليف وزيادة الكفاءة التشغيلية، ورفع فعالية عمليات تشخيص الأمراض، بالإضافة إلى الوقاية من الأمراض، ورصد المرضى عبر التكنولوجيات المتقدمة.

وستعمل شرطة دبي على تخفيض نسبة الاجرام العام بنسبة 50٪ وتقليل معدل الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية إلى 2.5 لكل 100 ألف مواطن بحلول عام 2021 باستخدام التكنولوجيا المتقدمة.
ستقوم الهيئة في الدورة الثالثة من برنامج مسرعات دبي المستقبل بالعمل على إيجاد حلول لتطوير نظام العمل الحالي الخاصة بتوليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء على مستوى إمارة دبي عن طريق حلول تكنولوجية متطورة ومبتكرة.

تأتي مشاركة مكتب دبي الذكية في إطار جهوده لاستخدام الذكاء الاصطناعي لقديم خدمات المدينة بشكل اسرع٬ وبتكلفه أقل٬ ونيل رضا وسعادة المتعاملين.

تسعى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب في الدورة الثالثة من برنامج مسرعات دبي للمستقبل لتطبيق أحدث تقنيات التعرف على الوجه لاستبدال الماسحات الضوئية الحالية، مما ينتج إلى عملية انتقال وتحرك سهل وآمنة عبر نقطة مراقبة الجوازات في المطارات.

تعتزم الشركة العمل على تقديم نظام ولاء مبتكر للعملاء لكي يتمكنو من التمتع بامتيازات جديدة، كما تسعى إلى دمج مصادر البيانات مثل خدمات الهاتف الثابت، المحمول، والبيانات وغيرها من منصات الاتصالات بهدف الارتقاء بمفهوم ولاء المتعاملين و تحسين نسبة رضا العملاء.
وتعمل الشركة من خلال مشاركتها في الدورة الثالثة من برنامج مسرعات دبي للمستقبل على الحد من مخاطر استخدام التقنيات الرقمية في دولة الإمارات بنسبة 50٪ خلال السنوات الخمس القادمة من خلال التوصل لحلول أمنية رقمية متطورة تركز على أنظمة التحكم الصناعية، انترنت الأشياء، و أمن الاستجابة للحوادث.

تسعى بلدية دبي غلى تخفيض النفايات العامة في دبي بنسبة 75 في المائة بحلول عام 2021، بالاضافة إلى تطبيق تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد على 25 في المائة من المباني في دبي بحلول عام 2030، كما ستعمل على زيادة المناطق الخضراء في دبي إلى عشرة أضعاف بحلول عام 2020، وذلك من خلال العمل مع الشركات الابتكارية لتطوير تقنيات الري والزراعة المتقدمة، واستكشاف تكنولوجيا النانو في 3 من خدماتها على الأقل بحلول عام 2021.

تسعى هيئة المعرفة والتنمية البشرية خلال الدورة الثالثة من برنامج مسرعات دبي المستقبل إلى استكشاف التقنيات التي تمكن المدارس من الإدارة الذاتية، وتدريس المناهج و تطبيق المساواة بين الطلبة لكي تكون مدارس الإمارة بين الأفضل في العالم بحلول عام 2025.
تشارك طيران الامارات في الدورة الثالثة من مسرعات دبي المستقبل بثلاثة تحديات تتمثل في تطوير اسطول ذاتي القيادة لعمليات الدعم الأرضي في المطارات يعمل بنسبة 100% على الطاقة الشمسية والكهربائية، ويرفع كفاءة عمليات الناقلة بنسبة 50%. كما تسعى إلى إيجاد نظام جديد متكامل لتدريب أفراد اطقم الخدمات الجوية بشكل سريع وفعال باستخدام تكنولوجيا متقدمة مثل الذكاء الصناعي والواقع الافتراضي. اما التحدي الثالث، فيتضمن تطوير نظام متكامل يتيح للمسافر ين حجز سيارة مع سائق، وطلب الوجبات على الطائرة، والتبضع في السوق الحرة بسلاسة وفعالية.

وتعمل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة -إحدى مؤسسات اقتصادية دبي - على تطوير منظومة ذكية متكاملة لتصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة بناء على مجموعة من المعايير المالية وغير المالية بهدف دعم نمو الشركات وتعزيز فرص حصولها على التمويل بنسبة 100% بحلول عام 2021.

وستظم الدورة الثالثة من مسرعات دبي المستقبل المسرعات الانسانية التي اطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ضمن مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية والتي تهدف لترسيخ التكنولوجيا في العمل الإنساني ورفع الكفاءة المالية للمؤسسات المعنية بالعمل الخيري والانساني في تحقيق أهدافها بطرق أكثر فاعلية باستخدام أفكار جديدة ورائدة. ستركز المسرعات الانسانية في دورتها الاولى على تعليم الأطفال اللاجئين، وخلق فرص عمل للاجئين، وإيجاد حلول للمياه والصرف الصحي وزيادة المحتوى العربي على الانترنت ونوعيته.
Expo Dubai
ad

استفتاء

كيف وجدت تجربة تصفحك لموقع مؤسسة دبي للإعلام؟

صوّت هنا